الأطلس اللغوي: الحواضر والأعلام

 5/30/2011
 
 

     في هذه الحلقة عالج الأستاذ عبد الرحيم بودلال موضوع الحواضر في المغرب الأقصى وبين أنها ساهمت في نشر اللغة العربية وعلومها، وركز على بعضها مثل حاضرة فاس وجامع القرويين وحاضرة أغمات ونواحي سوس. كما أشار إلى ما أنتجه لغويو سبتة دراسات لغوية، مركزا على بعض الشروح من مثل: كتاب " الجمل للزجاجي "، وذكر أن " نفح الطيب " للمقري يعد من المظان التي تهتم بالموضوع ومنبها إلى ضرورة قراءة كتاب " وصف إفريقيا للحسن الوزان " لما يحتويه من حواضر شمال إفريقية.