الطبعة الأولى لمعرض الكتاب تحت شعار: القراءة للمعرفة والبحث العلمي

 10/20/2011
 
 

أُسدل الستار يومه الخميس 20 أكتوبر2011، على الطبعة الأولى لمعرض الكتاب  العلمي في مجالات العلوم الإنسانية والاجتماعية الذي نظمه مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة في الفترة الممتدة بين 5 و 20 أكتوبر 2011 بمقره "منار المعرفة" تحت شعار: القراءة للمعرفة والبحث العلمي.

 وقد صرح السيد سمير بودينار رئيس المركز على هامش المعرض، أن الهدف من هذه المبادرة هو تكريس عادة القراءة لدى عموم القراء، وتقريب الكتاب من الباحثين والطلبة والمتخصصين. وقد حدد  الهدف العام في البعد المعرفي، بينما الهدف الخاص هو توفير الكتب المتخصصة باعتبارها مادة أساسية ومرجعية في عملية البحث العلمي، لا يمكن للباحث والطالب الاستغناء عنها.

وقد ضم المعرض إلى جانب منشورات المركز وإصدرارته الورقية والسمعية والبصرية المسجلة على الأقراص المدمجة (بحوث ومحاضرات وندوات وأيام دراسية، أجنحة للمنشورات الخاصة بالجامعة.  وشاركت في المعرض دور نشر ومكتبات  من وجدة والرباط والبيضاء. وقد وفر المعرض عشرات العناوين في شتى التخصصات، غير أن المهم في المبادرة، حسب رأي عدد من الزوار هو الفضاء الذي احتضن المعرض، وهو مكسب للقارئ والناشر والعارض، خاصة الانتاج المحلي الذي ظل محروما من فضاء للعرض، فضلا عن إمكانية اقتناء بعض العناوين الوطنية والعالمية التي لاتحظى أحيانا بالتوزيع الواسع.

كما عرف المعرض حفل توقيع كتابين للمفكر حسن أوريد "مرآة الغرب المنكسرة" و"الموريسكي" بعد نهاية المحاضرة التي أطرها المفكر بالمركز  في موضوع "الغرب ونحن" مساء السبت 08 أكتوبر.