تقرير عن نشاط افتتاح الموسم العلمي 2020

IMG-20191125-WA0006 01بمناسبة افتتاح موسمه العلمي 2020 نظم مركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة أياما مفتوحة لفائدة طلبة الجامعة تحت شعار: “المركز في خدمة الباحث” يوم السبت 30 نونبر ابتداء من الساعة التاسعة والنصف صباحا. وأطر الجلسة الافتتاحية السادة الأساتذة: – الدكتور سمير بودينار: رئيس المركز – الدكتور الحسن مصباح: رئيس اللجنة العلمية – الدكتور رشيد بلحبيب: مسؤول التعاون والشراكات – الدكتور عز الدين مزروعي: نائب المدير – الدكتور عبد الرحيم بودلال: مدير المركز – الدكتور محمد الإمام ماء العينين: مسؤول النشر وقد جاءت المداخلات كالآتي: – الدكتور سمير بودينار- الذي تولى تسيير اللقاء – افتتح الجلسة بكلمة بين من خلالها الغاية من اتخاذ “المركز في خدمة الباحث” شعارا للأيام المفتوحة، ذلك أنه واحد من المؤسسات التي أنشئت لتساهم في احتضان ثقافة المجتمع وبناء معرفته، إذ تأسس عام 2002 مستفيدا من نتاج الجامعة ومتكاملا معها لإنتاج نموذج مهم مع الحرص على تطوره واستمراره من خلال تجميع الطاقات وتشجيع مبادرات البحث العلمي الذي هو بحاجة إلى كفايات ومجالات متعددة، كما دعا الدكتور بودينار إلى ضرورة الاهتمام بثقافة البحث الجماعي لبناء ثقافة جماعية بحثية. – الدكتور الحسن مصباح وعنوان مداخلته: ” مسارات البحث العلمي” وقد عرض للحضور الرؤية العلمية للمركز والتي ركز من خلالها على أن المركز لم ينشأ بديلا عن البحث العلمي الجامعي بل داعما له ومن غاياته إيجاد بيئة علمية وثقافية تتفاعل إيجابيا مع نتائج البحث العلمي، أما منطق الاشتغال العلمي في المركز فيشتغل وفق نموذج أكاديمي يخاطب النخب ويعمل على تفعيل الفاعل العلمي والثقافي ليؤدي دوره المجتمعي تحت شعار: ” نحو بحث علمي يصغي لأسئلة المجتمع ومجتمع يسترشد بالبحث العلمي” – الدكتور رشيد بلحبيب: وعنوان مداخلته: “شراكات المركز: منافذ الباحث الآمنة على المؤسسات الشريكة” وقد ركز في مداخلته على واقع وآفاق الشراكات في المركز حيث لها أهمية ومقاصد تتجلى في تجميع الجهود في اتجاه واحد من أجل تحقيق الأهداف المشتركة، وتكامل الشركاء في الاستفادة مما يميز كل طرف في مجال تخصصه، وعرض المؤسسات والجهات الشريكة للمركز من مؤسسات وطنية ودولية، فقد وقع المركز العديد من الشراكات مع مؤسسات ومراكز بحثية دولية في بلدان عدة، وشراكات وطنية مع كثير من المؤسسات الثقافية الجامعية مع جعل الأولوية لخدم البحث العلمي والدراسات الأكاديمية. – الدكتورعز الدين مزروعي: وعنوان مداخلته: ” المكتبة في خدمة الباحثين” واستعرض من خلاله خاصيات فضاء المكتبة والخدمات التي تقدمها للباحثين من خلال توفير المراجع والمصادر، إضافة إلى توفر فضاء للأنترنت يسهل على الباحثين عملية البحث عن المصادر غير المتوفرة في المكتبة، وتعمل المكتبة أيضا على رصد اقتراحات الباحثين وملاحظاتهم، والكتب غير المتوفرة من أجل توفيرها حسب رغبتهم. كما تشارك المكتبة في معارض الكتاب الوطنية والدولية مع ذكر شروط الانخراط والنظام الداخلي لهذا الفضاء العلمي – الدكتور عبد الرحيم بودلال: وعنوان مداخلته: ” التكوين دعم للباحث واستكمال لمعارف الطالب” حيث عرف التكوين وذكر أهدافه إذ يتوفر المركز على قسم خاص يسهر على البرمجة والتنظيم يبرمج الدورات التكوينية ويعد لائحة المستفيدين ويحدد الفترة الزمنية لتكوينهم ويقدم المركز شواهد للمستفيدين بعد نهاية كل دورة، وتتنوع مجالات التكوين بين مناهج البحث العلمي وتقنيات الأبحاث الميدانية والإعلاميات واللغات وعلم المقاصد الشرعية والمالية التشاركية وإدارة المشاريع والتدريب في التطوير الشخصي والمهني، وهو ما خلق دينامية جديدة مكنت من تنظيم 121 دورة من 2016 إلى 2019، بلغ عدد ساعات التكوين خلالها 2970 ساعة وتجاوز المعدل السنوي لعدد الدورات 30 دورة تكوينية. – الدكتور محمد الإمام ماء العينين: عنوان مداخلته: «مسارات النشر العلمي بمركز الدراسات والبحوث الإنسانية والاجتماعية بوجدة” حيث ذكر أن المركز سعى إلى وضع النشر في صلب اهتمامه لأن شهرة المؤسسات العلمية تقاس بمستوى أسهمها في النشر العلمي، وبين تنوع قنوات النشر في المركز بين الورقي والرقمي وفق المعايير المعتمدة، وقد عرفت وتيرة النشر منحى تصاعديا تنوع بين: -النشر العام لأعمال ومواد المؤتمرات والندوات والأيام الدراسية التي ينظمها -المشاريع البحثية والتقارير العامة والدورية -الدفاتر والأوراق العلمية – أعمال ودراسات مترجمة -المجلات والدوريات المحكمة العامة والمتخصصة -المواد التعريفية والتوثيقية كما يوفر المركز من خلال موقعه الإلكتروني مساحة بحثية على شبكة الأنترنت للتعبير عن وجهات نظر الباحثين في مختلف القضايا البحثية والتعبير عن آرائهم بعد موافقة هيئة التحرير. واختتمت الجلسة الافتتاحية بمناقشة طرح من خلالها الطلبة الباحثون أسئلتهم واقتراحاتهم وآراءهم حول خدمات المركز. وفي نهاية النشاط كان الحاضرون على موعد مع زيارة ميدانية للأروقة التي أعدها فريق عمل المركز من أجل التعريف بكل قسم من أقسامه.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*